الرئيسية - محليات -  خبير استراتيجي بارز يكشف كيف عادت شركة "دبي العالمية للموانيء " بالقوة العسكرية للسيطرة على ميناء " عدن " بعد طردها من قبل حكومة باسندوة في العام 2012م
 خبير استراتيجي بارز يكشف كيف عادت شركة "دبي العالمية للموانيء " بالقوة العسكرية للسيطرة على ميناء " عدن " بعد طردها من قبل حكومة باسندوة في العام 2012م
الساعة 12:03 صباحاً (النخبة نيوز / متابعات)

اتهم الدكتور محمد حيدر الخبير المتخصص في الشئون الاقتصادية والاستراتيجية الإمارات بالسعي الى تكرار سيناريو تدمير ميناء عدن من خلال استثمارات مماثلة في مصر .

وأكد الدكتور " حيدر" أن الإمارات مارست ضغوط شديدة على النظام السابق في اليمن لمنحها حق ادارة ميناء عدن مشيرا الى أن خلال فترة استلامها للميناء حولت الامارات اهم ميناء بحري في المنطقة والعالم الى مجرد مرسي للسفن .

ولفت الى أن ميناء عدن كان يستقبل ما يزيد عن " 500" الف سفينه قبل استلام شركة موانيء دبي له قبيل ان ينخفض العدد الى " 120" الف سفينه .

واشار الى ان الإمارات تدرك جيدا ان ميناء عدن هو افضل خيار لحركة الملاحة التجارية بين اسيا واروبا وعملية تطويرة ستعني الانتهاء الكامل لانشطة ومداخيل ميناء " جبل علي " الذي حقق في العام 2013م ما يزيد عن " 300" مليار دولار.

وسعت الامارات بعد انطلاق عاصفة الحزم في 26 مارس 2015م الى فرض سيطرتها على ميناء عدن مجددا بقوة السلاح حيث عملت على عدم استعادة المكانة التاريخية لميناء عدن وعرقلة الحركة الملاحية فيه، سواء كان بتأخير إصدار تصاريح الدخول للسفن، أو بإصدار أوامر تعسفية لها بالمغادرة".

 

 خبير استراتيجي بارز يكشف كيف عادت شركة "دبي العالمية للموانيء " بالقوة العسكرية للسيطرة على ميناء " عدن " بعد طردها من قبل حكومة باسندوة في العام 2012م

 

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
المليشيات المسلحة قنابل موقوتة تهدد الوطن