أكتوبر_تفر.!
الساعة 10:15 مساءاً

قلتها فيما سبق وسأعيدها للتأكيد..
يملك المجلس الانتقالي قدرة "خلق الفوضى" وإسقاط المؤسسات لكنه لايستطيع إدارتها.
ليس في الأمر عداء لأحد.
هذه الحقيقة..!
هذه قدراته وإمكانياته.
إدارة مؤسسات دولة من سابع المستحيلات ..
عقب أسبوع واحد فقط من استيلاء الانتقالي على صحيفة "14 أكتوبر" الحكومية هاهو مجلس إدارتها يفر من "عدن" ويصل أمس إلى المهرة..
حزموا حقائبهم وتنكروا وفروا ..
لك ان تتخيل صحفي ما يتلثم ويفر كمجرم..!
لماذا يفر الناس منك ان كنت تحمل مشروع دولة ومؤسسات؟
وليس هؤلاء من فروا فقط.
فر كل المسئولين ، كل مدراء الإدارات ..
وكل هؤلاء ليسوا إصلاح.. وليسوا شماليين ..
اما آن لك ان تسأل ؟
لماذا تفر الكفاءات منك ..؟
لماذا يفر رجل الدولة ومسئوليها ؟
لماذا لايعاونونك؟
هل تحتاج إجابة ..؟
انا سأقولها لك..
هل تتذكر انك أسقطت الدولة قبل أسابيع من اليوم..
اخشى انك نسيت!!
هل كانت لديك خطة بديلة؟
هل لديك رؤية؟.
هل فكرت قبل اتخاذك قرار إسقاط كيف ستؤمن للناس رواتبها ،خدماتها، اعمالها ،كهربائها ، مائها تطبيبها؟
هل فكرت بهذا ؟
كيف ستحل محل الحكومة التي أسقطتها؟
هل تحتاج إلى إجابة؟
سأجيبك ايضا؟؟
لا لم تفكر بهذا أبدا ..
وبعد أسابيع من إسقاطك للدولة تخرج لتقول للناس ان وزيري الكهرباء والمالية لم يقوما بواجبهما؟
كيف يمكن فهم هذا؟
انت اسقطت الحكومة وطردتها ..
وبعد أسبوعين تطالب وزرائها بممارسة مهام عملهم..!
أي جنون وهبل هذا؟؟
هذه حكومة ومؤسسات وإدارات وليست دعوة لتظاهرة وهتاف..
شتان مابين الدولة ومابينكم..!! 
ما الذي ستفعله الان؟
هل ستدعو لتظاهرة جديدة..؟
هل سيقضي الناس جل حياتهم يتظاهرون ويأكلون شعارات..
لن تدير شيء ياهذا..
ولن تفلح..
ومثلما فر صحفيو اكتوبر..
سيفر ماتبقى من الناس ..
لكن إلى اين؟

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص